هذه ماتعلمته من ابي

نتكلم بمناسبة يوم الاسرة العالمي الموافق ١٥ مايو من كل عام
وهنا نتكلم عن القناة الاولى والخلية الاولى التي تتكون من خلالها ملامح الشخص وصفاته، ومنها يكتسب سلوكياته وتتشكل افكاره فلو عرفنا الاسرة : هي الخلية الاولى في جسم المجتمع والنقطة الاولى التي يبدأ منها التطورحيث انها الوسط الطبيعي والاجتماعي الذي يترعرع فيه الفرد، ويعتبر نظاماً اساسياً وعاملاً يعتمد على وجودها بقاء المجتمع.

فالاسرة بنيان اجتماعي يقوم على علاقات القرابة والنسب والزواج.

ويجدر بنا ذكر انماط الاسرة:
1-الاسرة النووية البسيطة:وهي التي تتكون من الاب والام وابنائهم فهي تتكون من جيلين فقط.

2-الاسرة المركبة: هي التي تتكون من ثلاثة اجيال وأكثر اي تشمل (جيل الاجداد وجيل الاباء وجيل الابناء)،ويعتبر هذه النوع من الاسر سائداً في كثير من المجتمعات العربية حتى عهد قريب .وحالياً تشهد المجتمعات العربية تناقصاً في اعداد الاسر المركبة وتزايد في انتشار الاسر البسيطة.
3- الاسر المشتركة: وهي الوحدة الاجتماعية التي تتكون من (الاب والام والاولاد من زوجة سابقة واولاد من زوج سابق).

4- الاسرة الممتدة: وهي مجموعة من الاسر النووية يسكنون في اماكن متجاورة ويكونون وحدة متلازمة ومستمرة عن طريق الاتصالات اليومية والتعاون وتبادل الخدمات.


ساركز على الاسرة الممتدة واهميتها واثرها على الابناء والاحفاد لانه في الوقت الحاضر بدات تتقلص تلك الاسر بسبب عدة عوامل منها: (السكاني ،الاقتصادي،الايدولوجي،
الاجتماعي )، 
فالابناء الذين يعيشون في الاسرة الممتدة ويتواصلون مع من فيها ، غير الابناء الذين تقتصر علاقتهم بالاب والام فقط  في اكتسابهم من الخبرات والمعارف والعادات والتقاليد والقيم.


فهناك منافع كثيرة في التواصل الايجابي بين الاقارب والترابط الاسري فهو يساعد على الاحساس بالاشباع والرضا وييسر العلاقات بين افراد الاسرة ويجعلها مرنة وقوية في مواجهة الخلافات، يجعل الافراد على قدر اكبر من التماسك والتقارب في الاسرة الواحدة.وتكون لديهم القدرة على التعلم من الخبرات السابقة.


ايضاً من المنافع القدرة على منع المشكلات قبل حدوثها وان حدثت المشكلات يجدر بالاسرة ان تحاول التخفيف من وقعها ومن الاخطار المترتبه عنها.
ومن خلال ماتعلمته من ابي حفظه الله وارى ثمارها الان في  التجمعات العائلية التي ارى فيها اثر كبير على الاجداد عند رؤية ابنائهم واحفادهم مجتمعين على الالفة والمحبة حولهم فيشعر الجد بالسعادة عندما يرى نتاج ثمرة الذي سعى له خلال سنوات، فعندما يقود الجد هذه الاسرة الممتدة فالكبير يعلم الصغير والصغير يحترم الكبير فمن ميزاتها تجمع روح عائلية،فالاحفاد يتميزون بثقة بالنفس من مجالستهم لافراد الاسرة الممتدةمن اجدادهم واعمامهم  ووجودهم في نفس المحيط العائلي ، يطمن قلوب ابائهم فصحبته تكن افضل من البيئة الخارجية ،ايضاً مايعجبني في الاسر الممتدة ذاك التجمع الذي يحدث يوم في الاسبوع او الشهر والجلوس وتبادل الاحاديث والاستفادة من الخبرات، فشعور الترابط الاسري لا يشعر به الا من عاش في أسرة ممتدة شعور (بالقوة والثقة والعزوة).


وفي الختام  نستشهد بخطبة يوم الجمعة الماضية للشيخ ماهر المعيقلي حفظه الله(13مايو) في فضل صلة الرحم وانها سبب لطولة العمر وزيادة الرزق والتحذير من قطيعة الرحم .

_____________________
بواسطة :

الباحثة الاجتماعية /أفنان يوسف السيف

_____________________
رابط الموضوع:

https://t.co/kCWH0YcRm1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.