من قصص النساء الصالحات (الاجتهاد في العبادة )

• روى مسلم وغيره عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عند جويرية بكرة، حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة، فقال: ((ما زلت على الحال التي فارقتك عليها؟ قالت: نعم قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لقد قلتُ بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلتِ منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته)).

 

• وعن ابن عباس قال: جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: إن أمي ماتت وعليها صوم نذر، أفأصوم عنها؟ قال: ((أرأيت لو كان على أمك دين فقضيتيه أكان يؤدي ذلك عنها؟ قالت نعم. قال: فصومي عن أمك))[3].

 

• وكانت زينب رضي الله عنها -أم المؤمنين- صالحة، قوامة، صوامة، بارة، ويقال لها: ((أم المساكين)).

 

• وعن أنس رضي الله عنه قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد، فإذا حبل ممدود بين الساريتين، فقال: ((ما هذا الحبل؟)) قالوا: حبلٌ لزينب، فإذا فترت تعلقت به، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا، حُلُّوه، ليصل أحدكم نشاطه، فإذا فتر فليقعد))[4].

 

• وعن يونس بن ميسرة قال: كنا نحضر ((أم الدرداء))) وتحضرها نساء عابدات، يقمن الليل كله، حتى إن أقدامهن قد انتفخت من طول القيام.

____________________________________________________

بواسطة: عصام محمد الشريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.