مثاليات في عيون الرجال

ليلى المزعل -الدمام

 

 

 

المرأة هي نصف المجتمع، وهي القطب الذي يجذبه ويبحث عنه في كل مكان وزمان دون توقف أو تأنٍّ؛ بهدف تحقيق الاستقرار ومواجهة صعوبات الحياة، ولخلق جو من الرضا في الحياة الزوجية ومناخ مفعم بالسعادة؛ فما هي الصفات التي يتمناها الرجل في المرأة لتكون زوجة مثالية؟ ومّنْ الزوجة المثالية في عيون الرجال؟ هناك آراء عدة في هذا الموضوع.

وقد كان لنا حديث جاذبنا أطرافه رجالٌ كان أولهم (فيصل التميمي)، متزوج وله 7 أطفال، قال: إن المرأة العاقلة والمتعلمة هي المرأة المثالية، التي ممكن أن تخلق حياة زوجية مليئة بالسعادة والرضا لزوجها ولأطفالها؛ فهي تكون متفهمة لوضع زوجها ومقتنعة به وواعية للحياة ومتطلباتها، وهي بذلك ممكن أن تحول مرارة الحياة إلى حلاوة.

 

 

وصفات أخرى ذكرها (محمد محسن) حيث قال: إن جمال المرأة ليس هو الجمال الخارجي؛ بل هو جمال الروح، وهو جمال داخلي، ومن خلال العِشرة والتعامل يكتشف هذا الجمال؛ فهو ليس ظاهرًا للعيان، وصحيح أن جمال المرأة له تأثير كبير على الرجل، والمرأة الجميلة قادرة على النفاذ الى أعماق الرجل؛ لكن هذا الجمال الظاهري ليس مهمًا وحده ولا يعد أساسًا في جعل الحياة الزوجية مثالية؛ وإنما الجمال الحقيقي هو ما تحمله المرأة من صفات حميدة من أخلاق عالية وحسن تصرف ومحافظتها على بيتها وتنشئة أطفالها تنشئة اجتماعية صالحة ووفق عوامل نفسية وصحية ودينية واجتماعية وثقافية متينة تجعلهم قادرين على مواجهة الحياة، إضافة إلى احترامها لزوجها وإخلاصها له ومشاركته مصاعب الحياة ومتابعها دون تذمر أو شكوى؛ فهي بذلك تكون جذابة وجميلة في عين زوجها وتكسب احترام الآخرين؛ فهي زوجة مثالية.

ذكاء

أما (علي الشمري)، متزوج وله 6 أطفال، فقال: المرأة الذكية، لا سيما التي تتمتع بذكاء عالٍ الذي هو نعمة للمرأة، إضافة إلى تمتعها بلباقة عالية وحسن تصرف تجاه أمور الحياة وبحكمة وتأنٍّ وروية، والتي تحترم رغبات زوجها بحيث لا تحول حياته إلى جحيم وتحسن الإصغاء إليه وتشعره بأنها معه دائمًا في مواجهة الحياة بحلوها ومرها وأنها تقبل بواقع الحال الذي تعيشه؛ كل هذه الصفات تجعل من المرأة زوجة مثالية.

بساطة

أما (فيصل العبد الله)، غير متزوج، فقال: يجب على المرأة أن تكون مخلصة وبسيطة وذكية، وأن تعمل جاهدة لإرضاء زوجها وألا تغرقه بسلسلة من الطلبات التي لا تنتهي، وأن تتأكد من أن وضعه ودخله الشهري يسمحان له بتلبية هذه الطلبات، وأن تكون عونًا له ولا ترهقه كثيرًا ولا تتذمر من عدم تلبية هذه الطلبات وتختلق المشاكل التي تؤدي بالتالي إلى مشاحنات كبيرة تدمر حياتهما الزوجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.