كيف يكون الوفاء بين الزوجين

عدم إفشاء الأمور الخاصة:

يجب على الزوجين الإبقاء على أمورهم الخاصة سرية، وتجنب إفشائها للغير، كما يجب الامتناع عن إخبار الأمهات بكل تفاصيل الحياة اليومية؛ كإخبارها حول تفاصيل علاقتهم الزوجية، أو الخلافات التي قد تحدث بينهم، أو أمورهم المالية، كما يجب عليهم الامتناع عن مناقشة الأمور الخاصة بينهما مع الأصدقاء أو زملاء العمل، ولا يعني ذلك أن على الزوج أو الزوجة الامتناع من اللجوء لأحد المستشارين المحترفين من أجل مناقشة علاقته بشريكه إذا استدعى الأمر، ولكن يفضل أن لا تكون الاستشارة لأحد الأصدقاء.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

الصراحة بين الزوجين:

تساعد الصراحة بين الزوجين وعدم إخفاء الأسرار عن بعضهما، والحديث الدائم مع بعضهما على زيادة الصدق والثقة بينهما، والمحافظة على سلامة العلاقة، ومنع أية فرصة لحدوث الخيانة بينهما.[٢]

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

مسامحة بعضهما البعض:

تساعد مسامحة الأزواج بعضهما البعض بعد حدوث المشاجرات بينهما على نجاح العلاقة، وتحدث المشاكل والمشاجرات في جميع العلاقات، ولكن يكمن الأمر في كيفية التعامل معها، ويمكن تخطّي المشاكل من خلال امتناع الفرد عن امتلاك الحقد أو الضغينة تجاه شريكه بعد انتهاء المشاجرة؛ وذلك لأنّ الحقد قد يؤدّي إلى توليد المزيد من المشاكل والمشاجرات، ويمكن للفرد اللجوء إلى قول بعض الكلمات لشريكه من أجل تخطي هذا الصّراع وإنهائه؛ كأن يعتذر منه، أو أن يخبره بأنه قد سامحه على ما حدث بينهما في السابق.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

أشكال أخرى للوفاء بين الأزواج:

من الأشكال الأخرى للوفاء بين الأزواج ما يلي:[٤]

  • تخصيص بعض الوقت لقضائه مع الشريك من أجل القيام بالأنشطة المختلفة معاً، ويمكن للشريك مشاركة شريكه في القيام بالأنشطة المحببة إليه حتى لو كانت هذه الأنشطة لا تروق له؛ فهو يفعلها فقط من أجل إسعاد شريكه.
  • مساندة الشريك عند حدوث النزاعات بينه وبين أحد أفراد العائلة، أو زملاء العمل، أو الأصدقاء.
  • الوقوف معاً في وجه المحن، ومواجهة تحديات الحياة.
  • مشاركة الشريك نجاحاته، وإظهار الفرح والسعادة لحصول ذلك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب : محمد مروان

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.