فسخ الزواج بسبب تدليس الزوجة

هل من حق الزوج أن يطلق زوجته إذا وجد أنها غير بكر عند الدخول بها؟

– تقول د. سعاد صالح، أستاذة الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر: عقد الزواج يقوم على المصارحة والمكاشفة بين طرفيه، حيث قال سبحانه: «الطيبات للطيبين والطيبون للطيبات»، وهذا معناه عنصرا الأمانة والإخلاص مما يؤدي إلى الانسجام والتآلف عن طريق الدين والخوف من الله سبحانه، فهو الذي خلق الإنسان ويعلم ما توسوس به نفسه.

ولذلك فإن البكارة في المرأة وإن لم تكن ركناً من أركان العقد أو شرطاً من شروطه فإنها علامة على الشفافية والطهارة والعفاف بالنسبة للمرأة، وإن حدث غش أو تدليس في هذا الأمر فإن من حق الزوج فسخ العقد، والفرق بين الطلاق والفسخ أنه في حالة الطلاق سيدفع لها حقوقها كاملة من مهر ونفقة ومتعة، حتى ولو لم يكن الطلاق من جهته وإنما من جهتها.. أما في حالة الفسخ فإنه يبطل العقد ويجعله كأن لم يكن من دون أن يدفع لها شيئا مما سبق ذكره أو يرد لها شيئاً مما دفعته، وهذه هي العدالة، في حقيقتها.. والله سبحانه وتعالى يأمرنا بالعدل والإحسان. وكل عقد يقوم على التدليس والغش بحيث يكتشف أحد الزوجين عيباً في الآخر بعد العقد وليس قبله يجوز فسخه، سواء كان هذا التدليس من ناحيته أو من ناحيتها.. والله أعلم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.