عشْرُ مهارات للحب بين الزوجين

أفادت باسمة البشراوي، متخصصة أولى في علم النفس الإكلينيكي، بأن المرأة والرجل متساويان في مقدار العواطف؛ إلا أن هناك جوانب كثيرة تلعب في التحكم في العواطف؛ كالبيئة والعادات والتقاليد والثقافات ونمط الشخصية.

وبيّنت أن الحب بين الزوجين يعتمد على 10 مهارات: التعبير عنه بصدق، فن الاستماع، الإنصات، وجود أهداف مشتركة، القناعة، الرضا، النظر للإيجابيات، فن الاعتذار، الملاطفة، حسن التعامل. مشيرة إلى أن الإنسان لا يمكن أن يعيش بمفرده، ولا بد من تكوين مجتمع؛ فيكون الزواج هو اللبنة الأولى لتأسيس المجتمع.

واعتبرت حالة الشد والجذب أمرًا طبيعيًا في بداية الحياة الزوجية إلى أن يحدث تلاؤم وانسجام، مؤكدة حاجتنا إلى الحوار والاحتواء والتفاهم؛ لهذا أصبحت الأسرة المصدر الوحيد الذي يستخدمه الأفراد والحب والعاطفة.

ونوهت إلى أهمية الحوار بين الزوجين، وأنه من أسس العلاقات الزوجية السليمة؛ فالحوار الهادئ هو المقياس الأهم في تحديد مستوى العلاقات الزوجية، فهو يساعد في زرع الإحساس بالدفء والترابط، بعكس الحوار الصامت وأثره النفسي والسلبي على العلاقة الزوجية؛ لما يحدثه من تراكم للمشاعر السلبية التي تؤدي إلى حدوث مشاكل أكبر، وذكرت عشر خطوات لبناء علاقة زوجية سعيدة.

كما تناولت البشراوي معوقات الحوار الزوجي، مؤكدة دور المرونة والحكمة في إنجاح الحوار، مبينة أنه من المهم الاستفادة من المشاكل الزوجية واستخدام المهارات المختلفة والحكمة والروية لحلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.