ظاهرة إدمان شبكات التواصل الاجتماعي 

ربما تشعر بأنك لاتجد وقتاً لنفسك هذه الايام؟ فقد أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي هي المحرك الاعظم لسلوكيات الكثير منا بل وتصنع نشاطه اليومي والعامل الاكثر تأثيراً فيه.. الامر الذي وصل الى حد الإدمان..؟


فاصبحت السوشل ميديا جزء مهم في الحياة اليومية لجميع الاعمار فقد سهلت وسائل الاتصال بشكل ملموس ولها ايجابياتها ،لكن على الرغم من ذلك فأن لها أثارها السلبية على الفرد والمجتمع.


فاصبحنا نشعر بذلك التشتت في حياتنا ، فيمكننا ان نرا حين نجلس في منازلنا ونلاحظ ان احداً لايتحدث مع الاخر.فالجميع منهمكون في الصراع مع هذا الكم الذي لاينتهي من المعلومات.


ولان تأثير السوشال ميديا في حياتنا اصبح متشعب لانها تدخل في كل تفاصيل الحياة اليومية وتؤثر بالمجتمع وافراده وخاصه الاطفال والمراهقين ، لذا يجب الانتباه لهذه التأثيرات ومحاولة التقليل منها بالحد من الافراط في استخدامها مع تعظيم الايجابيات حتى تؤتي ثمارها..


فمن اثاراها الاجتماعية على المجتمع ككل تقليل من عملية الاتصال المباشر بين افراد المجتمع ، مما يمنع البعض من اكتساب مهارات التواصل المباشر وعدم تواصل المشاعر بين الافراد حيث يقتصر الاتصال على استخدام رموز وصور للتعبير ممايسبب تبلد لمشاعر ويزيد فرص التفكك داخل المجتمع وتؤثر ايضا ادمان برامج التواصل الاجتماعي على الذاكره والنسيان  وتؤثر بالعمل والدراسه فتؤثر على إنتاج الشخص وعمله وتعلمه.


فهناك حلول بسيطة للتخلص من إدمان مواقع التواصل الاجتماعي:
اولا الاعتراف بالمشكلة والاصرار عالتخلص منها،تنظيم الوقت وجدولة اوقات محددة للتصفح،
تعلم شيء جديد بدل إضاعة الوقت من خلال هذه المواقع، وايضا إزالة المتابعة عن الاشخاص غير المهمين،بالاخير خذ قسط من الراحه من التواصل الاجتماعي ، من الافضل تعيين فواصل وأيام بدون انترنت فيساعدك ذلك بشكل تدريجي على التعامل مع الانترنت بشكل مستقل ويزيد من قدرتك على السيطرة عليه وعدم الادمان..

في نهاية المقال لابد ان نعلم جميعنا ان المشكلة الاساسية ليست في الانترنت او في مواقع التواصل الاجتماعي بحد ذاتها إنما بالافراط في استخدامها..

______________________
بواسطة:

أفنان يوسف السيف

______________________
رابط الموضوع:

https://almoltqa.com/post?id=2210

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.