زوجي كثير المزاح

المعالجة: أنت على حقّ، فزوجك يبالغ في مزاحه ويسرف فيه، بل يتجاوز فيه الحدود فيكون مزاحه ثقيلاً كما وصفته، ويكفي أنه يزعجك بمزاحه ليتوقف عنه، أو على الأقل: يخفف منه.

 

ومن إيذائه لك أنه يمازحك أمام أهله، وهذا من أكثر ما يحزن الزوجة ويؤلمها، مهما قدّم الزوج من مبرّرات، وكذلك أمام أولاده الذين قد يضحكون فترى الزوجة في هذا إنقاصاً من احترام أولادها لها.

 

وبعض الناس – ولعل زوجك منهم – يبررون مزاحهم بأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يمازح صحابته وزوجاته رضي الله عنهم جميعاً، لكننا لو أحصينا ما نقلته لنا السيرة من ذلك لما تجاوز عشرين ممازحة نبوية طوال ثلاثة وعشرين عاماً من زمن حياته -صلى الله عليه وسلم- بعد البعثة، أي بمعدل ممازحة كل سنة أو أقل.

 

ولقد نهى -صلى الله عليه وسلم- عن كثرة الضحك فقال: (لا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب) ولا شك في أن النهي يشمل ما يثير الضحك والاهتمام به والسعي إليه.

 

ولقد كان عليه الصلاة والسلام (يكثر الذكر، ويُقلّ اللغو، ويطيل الصلاة)، وكان (لا يضحك إلا تبسماً) كما ورد في صحيح الجامع.

 

وأشير عليك بالآتي:

اختاري وقتاً تجدين فيه زوجك مطمئناً لا يشغله شيء، ويكون الأبناء بعيدين عنكم، واقتربي منه وأنت مبتسمة واجلسي جواره وأمسكي يده ثم قولي له: كثيرات من صديقاتي يشتكين جدية أزواجهن ويحسدنني على ما تتمتع به من روح مرحة. سيشعر بالرضا والسعادة وربما يقول لك: أخيراً قدرت النعمة التي أنت فيها!! عندها قولي له: لكني أرجو منك بعض المراعاة لي حتى لا تؤذيني دون قصد منك.

 

أُرَجِّحُ أنه سيتقبل منك ذلك ويسألك عما يضايقك في مزاحه.

 

عندها قولي له:

أولاً: أن لا تمازحني أمام أولادك وأهلك.

ثانياً: أن تحرص على خلوِّ مزاحك مما يزعجني ويضايقني.

ثالثاً: أن تقلّل منه حتى لا تنقص كثرة مزاحك من احترام الآخرين لك.

 

ثم ادعي له وهو يسمعك: ربي يخليك لي ويوفقك ويرزقك ويسدد خطاك.

 

أدعو الله أن يصلحه لك ويصلحك له ويؤلف بين قلبيكما.

 

تُنشر بالتعاون مع مجلة (منبر الداعيات)

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بواسطة: محمد رشيد العويد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.