خصالٌ لا نرضاها لبنات إبليس!

خطب خالد بن صفوان امرأةً فقال: أنا خالد بن صفوان، والحسب على ما قد علمته، وكثرة المال على ما قد بلغك، وفيِ خصالٌ سأبينها لكِ فتقدمين عليَ أو تدعين.

قالت: وما هي؟

قال: إن الحُرةَ إذا دنت مني أملَتني، وإذا تباعدتْ عني أعلتني، ولا سبيل إلى درهمي وديناري، ويأتي علي ساعة من الملال لو أن رأسي في يدي نبذْتُهُ،

فقالت: قد فهمنا مقالتك ووعينا ما ذكرتَ، وفيك بحمد الله خصالٌ لا نرضاها لبنات إبليس؛ فانصرف رحمك الله!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.